الأخبار

اعرب جلالة الملك عبد الله الثاني خلال لقائة رجال الاعمال العرب المشاركين في منتدى دافوس الاقتصادي اليوم عن اعتزازه بمشاركة القطاع الخاص العربي في هذا الملتقى المهم.
27 كانون الثاني/يناير 2003
استحوذ قطاع تقنية المعلومات والاتصالات على حيز كبير في اليوم الثالث من لقاءات جلالة الملك عبدالله في ملتقى دافوس الاقتصادي.
27 كانون الثاني/يناير 2003
التقى جلالة الملك عبدالله الثاني في دافوس اليوم وزير الخارجية الافغاني عبدالله عبدالله الذي عبر عن شكر وتقدير بلاده لدعم الاردن لجهود احلال السلام والاستقرار في افغانستان.
26 كانون الثاني/يناير 2003
اكد جلالة الملك عبد الله الثاني ان نجاح الاردن في تحقيق تقدم اقتصادي برغم الظروف الاقليمية الصعبة يعد امرا مهما واستثنائيا. وقال جلالته خلال اجتماعه اليوم مع رؤساء مجالس ادارة وممثلي كبرى الشركات العالمية "اننا مصممون على تحقيق الاهداف التي رسمناها لبناء الاردن الحديث والاستثمار في المستقبل."
26 كانون الثاني/يناير 2003
بحث جلالة الملك عبد الله الثاني والرئيس البرازيلي لويس دو سيلفا في مقر اقامته بدافوس اليوم سبل بناء علاقات اقتصادية وتطوير العلاقات السياسية بين البلدين.
26 كانون الثاني/يناير 2003
اكد جلالة الملك عبد الله الثاني اهمية المضي قدما نحو تحقيق السلام في منطقة الشرق الاوسط التي هي بحاجة ماسة للتنمية وانهاء دوامة العنف واستعادة الثقة بين دول وشعوب العالم وهو ما يشكل تحديا ما يزال ماثلا امامنا جميعا.
26 كانون الثاني/يناير 2003
يلقي جلالة الملك عبدالله الثاني يوم غد الاحد كلمة رئيسه امام المشاركين في منتدى دافوس الاقتصادي (2003) يعرض فيها الرؤية العربية لتحقيق السلام العادل في منطقة الشرق الاوسط ويضع قادة العالم في صورة ما يجري في الاردن من انجازات اقتصادية واجتماعية.
25 كانون الثاني/يناير 2003
وصل جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله مساء اليوم الى زيورخ في مستهل زيارة عمل لسويسرا يشاركان خلالها في الملتقى الاقتصادي العالمي الذي يبدأ اعماله في مدينة دافوس غدا السبت.
24 كانون الثاني/يناير 2003
غادر جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله ارض الوطن بيمن الله ورعايته اليوم متوجهين الى سويسرا حيث سيشارك جلالتاهما في الملتقى الاقتصادي العالمي الذي يعقد في مدينة دافوس.
24 كانون الثاني/يناير 2003
اكد جلالة الملك عبدالله الثاني ان الحرب على العراق سيكون لها اثار سلبية على المنطقة بكاملها وبخاصة في هذه المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية لافتا جلالته الى اننا في الاردن عملنا كل ما نستطيع من اجل استمرار الحوار بين العراق والامم المتحدة وتسوية هذه المشكلة بالطرق السلمية بما يجنب شعوب المنطقة الكثير من تبعات الحرب واثارها المدمرة.
23 كانون الثاني/يناير 2003